اللآن «» وفد حكومي برئاسة الكاظمي يصل ميسان «» نائب عن الديمقراطي الكردستاني: مرشحنا لرئاسة الجمهورية هو الأوفر حظاً «» التخطيط النيابية تتحدث عن تعيينات “غير قانونية” «» النزاهة تكشف هدراً بقرابة مليار دينار في صحة واسط «» بعثة الحج: وفاة حاج عراقي في المدينة المنورة إثر إصابته بجلطة دماغية «» فيراتي يفقد 3 ملايين يورو في منزل رونالدو «» رئاسة الجمهورية ترد على الصدر بشأن تجريم التطبيع: موقف صالح داعم للقضية الفلسطينية «» الولايات المتحدة تقدم مقترحا بشأن البيشمركة «» الحكمة يصدر تعليقا حول هجوم الصدر على رئيس الجمهورية «» العراق وحلف الناتو يوقعان مذكرة تفاهم «» بعد القصف الصاروخي.. “دانة غاز” تعلن الاستمرار بالانتاج «» الصحة: احصاءات المتوفين والمتأثرين جراء التدخين كبيرة ومن الصعب حصرها «» ألمانيا تحذر مواطنيها من “أوقات صعبة” «» الكاظمي وبن سلمان يؤكدان الدور البارز للعراق في تقريب وجهات النظر بالمنطقة «» المرور تعلن افتتاح نفق وسط بغداد «» النزاهـة: ضبـط متهمـين بالتجاوز على عقـارات الدولـة في نينوى «» النفط يواصل خسائره ويتراجع دون 110 دولارات «» مجلس الخدمة يعلن تشكيل لجان مشتركة مع المالية لتنفيذ قرار تثبيت المتعاقدين «» هيئة الحج: لم نحصل على أي زيادة من السعودية بأعداد حجاجنا «» الكاظمي: حكومتي اتهمت بشتى الاتهامات وتحملناها من اجل العراقيين «» النزاهة: صدور أمر استقدام بحقِّ قائممقام قضاء سامراء لاضراره بأموال الدولة عمداً «» نائب عن “تصميم”: لسنا عازمين على الذهاب إلى المعارضة «» خام برنت يرتفع إلى أكثر من 115 دولاراً للبرميل «» الأمن الوطني يحبط محاول تهريب قطع أثرية ومخطوطات تأريخية نادرة «» لتمرير صفقاته المشبوهة.. وزير النقل يسحب يد مدير عام دائرة العقود والتراخيص والاخير يكشف المستور «» مصرف الرشيد: مستمرون بمنح السلف ولا صحة لإيقافها «» الجمارك تعلن ضبط 11 شاحنة تحمل مواد مخالفة عند مداخل بغداد «» النزاهة: 28 أمر قبض واستقدام بحق ذوي الدرجات العليا خلال الشهر الماضي «» نائب عن الديمقراطي: التحالف الثلاثي ما يزال قائماً «» الدولار يرتفع مقابل الدينار

عودة الى جوهر المشكلة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 47 » طباعة المقالة :

 

محمد عبدالجبار الشبوط

 

 

من الضروري بدرجة قصوى ان يتكون وعي جماعي، ولا اقول اجماعي، بجوهر المشكلة التي يعاني منها العراق، دولةً وحكومة واحزابا ومجتمعا وافرادا، في الوقت الحاضر. وان ينطوي هذا الوعي الجماعي على معرفة ان هذه المشكلة بجوهرها، ولا اقول بمظاهرها وافرازاتها، تعود الى مئات السنين مضت من عمر المجتمع العراقي، حتى لو اكتفينا بالمئة سنة الاخيرة. وجوهر المشكلة ان قطار المجتمع العراقي بسياسته واقتصاده وفهمه للدين وغير ذلك خرج من سكة السير الحضاري للمجتمع ليقع في مطبات كثيرة كانت ومازالت تعيق اي محاولة اصلاحية للمجتمع. وهذا ما نسميه بالتخلف الحضاري، وهو عبارة عن خلل حاد في المركب الحضاري للمجتمع ومنظومة القيم العليا الحافة به. وحين يقع المجتمع في هذه المشكلة فانه سوف يعجز عن اقامة اقتصاد انتاجي، مثلا، وان يقيم حكومة عادلة، وان يسود حكم القانون، وان تنمو المؤسسات وتستقر، وان يظهر المواطن الفعال، وان تستثمر الثروات الطبيعية بشكل يحقق الرخاء والرفاهية للمجتمع، وان تتماسك الدولة، وتضعف والراوبط السابقة للدولة الحضارية، ويتدنى مستوى التعليم، وينخفض منسوب الثقافة عامة والوعي السياسي خاصة، وغير ذلك.
لا بأس ان اذكر ان اول محاولة اصلاحية جرت قادها حاكم العراق الاول بعد سقوط الخلافة العباسية عام ١٢٥٨، علاء الدين عطا ملك الجويني، ثم جرت محاولات اصلاحية عديدة اخرها الدعوات الاصلاحية الحالية، مرورا بمحاولات بعض الولاة العثمانيين  امثال الوالي مدحت باشا (١٨٢٢-١٨٨٤) اصلاح احوال العراق، دون ان ننسى الاحزاب ذات الاطروحات الايديولوجية مثل الحزب الشيوعي وحزب الاسلامية.
لكن كل المحاولات والجهود الاصلاحية فشلت بهذه الدرجة او تلك لانها كانت اما اجراءات فوقية، او قرارات ترقيعية، او دعوات شعبوية، او ايديولوجية جامدة، وغير ذلك من الاسباب التي يجمعها جامع واحد هو انها لم تكتشف او لم تعالج العلة الحقيقية وهي التخلف بالمعنى الذي ذكرته قبل قليل.
لا يفوتني ان اذكر ان الامام الشهيد السيد محمد باقر الصدر كان من القلة الذين اكتشفوا  هذه العلة وشخصوها، وعمل على معالجتها من موقعه كمرجع ديني اسلامي، لكن الطاغية صدام اجهض مشروع الصدر الحضاري بتصفيته جسديا، ومعه غابت الاطروحة الحضارية للقضاء على التخلف، وبالتالي وضع العراق على الطريق الحضاري الصحيح.
لا يفوتني ان اذكر ان الازمة الحضارية للمجتمع العراقي تفاقمت بعد استيلاء البعث على السلطة في عام ١٩٦٨ بسبب الطروحات التي كان يتبناها الحزب وبخاصة فكرة الحزب القائد والقائد الضرورة وعبادة الشخصية. ثم زادت الازمة حدةً بسبب  الاحزاب التي تولت السلطة بعد سقوط حكم حزب البعث والتي لم تكن بمستوى الحل الحضاري لا وعيا ولا ثقافة ولا ممارسة، واستطاعت ايصال العراق الى ما وصل اليه الان، في قعر المعيار  او المؤشر الحضاري للدول والمجتمعات.
لا يمكنني القفز على هذه الحقيقة المرة التي يعاني منها ومن اثارها المجتمع العراقي والمواطن العراقي. بعض الناس لا يدركون هذه الحقيقة، فيردون على هذا القول بانهم “شبعوا من التنظير”، والواقع انهم لم يتلقوا تنظيرا يكفي لحل الازمة والخروج منها، او انهم اداروا وجههم عن التنظير الصحيح، فبقي المجتمع العراقي يتخبط في البحث عن مخارج للازمة دون جدوى.
لكن هذا لا يعني ان الحالة ميؤوس منها، فانا المس من خلال المتابعة والاتصالات الشخصية ان هناك عددا جيدا من العراقيين اصحاب العلم والثقافة والوعي اللازم لانتشال العراق من حالة التخلف واعادته الى  الطريق الحضاري الموصل الى السعادة. لكن هناك الكثير من العوامل التي تعيق هؤلاء عن التحرك والعمل. وهذا موضوع اخر ذو شجون.

التعليقات :

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.

وفد حكومي برئاسة الكاظمي يصل ميسان
نائب عن الديمقراطي الكردستاني: مرشحنا لرئاسة الجمهورية هو الأوفر حظاً
التخطيط النيابية تتحدث عن تعيينات “غير قانونية”
النزاهة تكشف هدراً بقرابة مليار دينار في صحة واسط
بعثة الحج: وفاة حاج عراقي في المدينة المنورة إثر إصابته بجلطة دماغية
فيراتي يفقد 3 ملايين يورو في منزل رونالدو
رئاسة الجمهورية ترد على الصدر بشأن تجريم التطبيع: موقف صالح داعم للقضية الفلسطينية
الولايات المتحدة تقدم مقترحا بشأن البيشمركة
الحكمة يصدر تعليقا حول هجوم الصدر على رئيس الجمهورية
العراق وحلف الناتو يوقعان مذكرة تفاهم
بعد القصف الصاروخي.. “دانة غاز” تعلن الاستمرار بالانتاج
الصحة: احصاءات المتوفين والمتأثرين جراء التدخين كبيرة ومن الصعب حصرها
ألمانيا تحذر مواطنيها من “أوقات صعبة”
الكاظمي وبن سلمان يؤكدان الدور البارز للعراق في تقريب وجهات النظر بالمنطقة
المرور تعلن افتتاح نفق وسط بغداد
النزاهـة: ضبـط متهمـين بالتجاوز على عقـارات الدولـة في نينوى
النفط يواصل خسائره ويتراجع دون 110 دولارات
مجلس الخدمة يعلن تشكيل لجان مشتركة مع المالية لتنفيذ قرار تثبيت المتعاقدين
هيئة الحج: لم نحصل على أي زيادة من السعودية بأعداد حجاجنا
الكاظمي: حكومتي اتهمت بشتى الاتهامات وتحملناها من اجل العراقيين
منح 55 فرصة استثمارية في ذي قار لمشاريع تجارية وطبية
“أسد النجف” يثير حفيضة العراقيين .. رغم رفعه
الكعبي يعلن عدة قرارات تخص الفلاحين
ايفانكا ومعصوم الى السعودية والعبادي يتنصل عن قمة ترامب!
محافظ البصرة يستقيل من منصبه
جلسة البرلمان ستشهد التصويت على ١٥ وزيرا في حكومة الكاظمي
أسباب تأخر إنجاز المعاملات التقاعدية للشهداء والمصابين
العراق يخفض الطاقة الكهربائية المستوردة من ايران بنسبة ٧٥ بالمئة
الدولار يسجل ارتفاعاً في السوق العراقية
اللامي من فرنسا:الصحفيون في العراق يواصلون مهمتهم في فضح المسؤولين
ارتفاع خام برنت مع استقرار أسعار النفط الخام
بارزاني يؤكد على الوحدة مع العراق
تأمين رواتب الموظفين بدون استقطاع لنهاية العام الحالي
الصباح يتسلم رسالة خطية من الكاظمي
العراق يوقف استيراد الغاز والكهرباء من ايران
نقابة الصيادلة: تشكيل لجنة لدراسة ارتفاع أسعار الأدوية
عشرات الاصابات بالاختناق جراء العاصفة الترابية في العراق
العدل توضح حول اكتظاظ السجون العراقية: برنامج اصلاحي لفكه
انتشار امني مكثف في كربلاء لتأمين التظاهرات
خطة لازالة التجاوزات في بغداد خلال 3 اشهر